السبت، 12 يناير، 2013

تربية الديك الرومي

الديك الرومي

الموطن : غابات شمال أمريكا
اسم يُطلق على نوعين من أنواع الطيور الأمريكية ذات الصلة بالدجاج هما
الطاووس والتَّدْرج. وقد قام الهنود الأمريكيون بتربية الديك الرومي باعتباره
مصدرًا للغذاء منذ سنة 1000 م. وتمثل الديوك الرومية اليوم جانبًا مهمًا من العشاء التقليدي لعيد الشكر في أمريكا الشمالية وفي العديد من البلدان النصرانية.


 
 
ويُطلق على ذكور الديك الرومي لفظ طومز في حين يطلق لفظ الدجاجة على الأنثى، وأحيانًا يسمى ذكر الديك الرومي الكركار نظرًا للكركرة التي يطلقها الذكر


أمام الأنثى عند التزاوج. ويُطلق لفظ فروج على صغار الديك الرومي. وهناك نوعان من الديكة الرومية هما الديك الأوسيلي وديك أمريكا الشمالية،

والديك الأوسيلي الذي يطلق عليه أيضًا اسم ديك يوكانان يعيش في جواتيمالا وشبه جزيرة يوكاتان في المكسيك. وهذا النوع ذو ألوان براقة وبه بقع شبيهة بالعين على ذيله. أمَّا ديك أمريكا الشمالية والذي يطلق عليه اسم الديك الرومي العادي، فإنه يعيش في الولايات المتحدة

وبعض المناطق في المكسيك. وتتناول هذه المقالة موضوع الديك الرومي الأمريكي الشمالي.

جسم الديك الرومي. بشكل عام يكون الديك البري أصغر حجمًا في الرأس وأطول ظهرًا وسيقانًا من الديك الأليف، كما أن للديك البرّي أجنحةً وسيقانًا أقوى تمكنه من الطيران والجري السريع، لكن الديك الرومي الأليف لايستطيع الطيران.


يصل طول الذكور عند سن اكتمال النمو إلى متر واحد، ويزن الذكر البرّي ما بين 4,5 و7,5 كجم، وبعض الديكة الأليفة يزن 23 كجم، ويكون رأس الديك الذكر وعنقه ذَوَيْ لون أحمر نوعًا ما وخاليًين من الريش، وتتدلى قطعة طويلة من الجلد الرخو تسمى اللغد من تحت الفك الأسفل وعبر العنق. توجد عند أسفل العنق مجموعة من النتوءات الصغيرة تسمى العُرْف، وتتدلى من وسط الصدر قنزعة من الريش الصلب. وللديك البرّي ريشٌ ذو لونٍ برونزيٍ غامق


، أمَّا لون ريش الديك الأليف فيتوقف على نوع الديك.
أما إناث الديك الرومي فذات ألوان باهتة وهي أصغر حجمًا من الذكور. وتزن الدجاجة البرية ما بين 3 و4,5 كجم في حين أن بعض الدجاجات الأليفة تزن نحو 7,5 كجم.



بعض الأنواع الشائعة من الديوك الرومية وتشمل الديك البرونزي اللون ( أعلى الصورة )، ديك البوربون الأحمر ( في الوسط )، الديك البِّري ( أسفل الصورة ).


كيف تعيش الديوك الرومية البرية
\\
تتجمع الديوك البرية في أسراب صغيرة في الغابات، وتأكل ثمار البندق الصغيرة الحجم، والحبوب، والحشرات، والتوت والفواكه الصغيرة. وعند حلول

الظلام ليلاً، تأوي إلى الأشجار. وتقوم الديوك ببناء أعشاش صغيرة على الأرض من الأوراق الجَافَّة، وتضع بيضًا يعادل حجم الواحدة منه ضعف حجم بيضة الدجاجة العادية، ويميل لون البيض إلى الأصفر الشاحب المنقط باللون البنّي.


الإنتاج التجاري
ثمة نحو 230 مليون ديك رومي تتم تربيتها سنويًا في كل العالم. وأكثر من ثلث هذا العدد تتم تربيته في الولايات المتحدة. وكان الاتحاد السوفييتي

(سابقًا) يحتل المركز الثاني في إنتاج الديوك الرومية إذ كان ينتج 48 مليون ديك رومي سنويًا. وتأتي إيطاليا في المركز الثالث إذ تربي 23 مليون ديك رومي سنويًا.

أهداف التربية

1)ويسمد الأراضي بالسماد العضوي أثناء رعيه بالحقول و البساتين
2) يربى الغر غر من أجل اللحم

خصائص و ميزات الرومي :

1-هو مصدر هام للبروتين الحيواني إذ إنه يعطي كمية لحم كبيرة، وكمية دهون قليلة .

2- يمتاز الرومي بمقاومته للظروف البيئية، لذلك يمكن الاستفادة من هذه النقطة الهامة في التربية .

3- يمكن تربيته في الحدائق و البساتين، مع توفر مساكن تأوي إليها الطيور ليلا" .

4- وبسبب كبر أوزان الرومي كانت تربيته أكثر ربحا" من تربية الدجاج .

5- تعد طيورالرومي من الأنواع الفاخرة التي تقدم على الموائد بالأعياد والمناسبات السعيدة



• تغذية الرومي :
لا تختلف تغذية طيور الرومي عن تغذية الدجاج سواء بالمواد أم بنظام التغذية، ولكن تختلف بكمية الغذاء المقدمة. وطبعا" تكون كمية الغذاء المقدمة إلى الرومي أكبر لأنه يستهلك كمية أكبر مما يستهلكه الدجاج لكبر حجمه .


• الإجراءات الوقائية والصحية :
1- تجنب ازدحام كتاكيت الرومي لأن هذا الازدحام يسبب سوء التهوية ويسهل نقل العدوى بينها .
2- اختيارأفراد قطيع الرومي من مزارع سليمة .

3- عزل الأفراد المريضة أو التخلص منهابالذبح .

4- عدم بيع الأفراد المريضة لمزارع أخرى .

5- الحرص على نظافةحظائر طيور الرومي .

6- مكافحة الحشرات الناقلة للأمراض .

7- إزالة جميع مخلفات البراز و الفرشة باستمرار .

8- حرق جميع جثث الطيور النافقة أو دفنها.

9- الانتظام في تقديم المواد الغذائية بمواعيدها .

10- عدم استعمال أغذيةفاسدة أو متعفنة



الواجب مراعاتــــه عند استقبال كتاكيت الرومي ..

تنقل الكتاكيت بعد فقسها إلى الحاضنة الخاصّة، ويجري الاهتمام بها خشية إصابتها بالأمراض الفطريّة والبكتيريّة، وتفرش المساحة المظلّلة بواسطة دائرة من الصاج بقطر (150 ـ 350) سم بالتبن أو نشارة الخشب، وتؤمّن الحرارة
اللازمة لتدفئة الكتاكيت بواسطةمصابيح مشعّة للحرارة أو دفاية تعمل بالغاز تثبّت في مركز الدائرة .

ويخفّف عدد الكتاكيت في الحاضنة بعد أسبوعين، بسبب ازدياد حجمها .
وتقدم إلى الكتاكيت عليقة تحوي 28% بروتين، بالإضافة إلى الجزر والبطاطا المسلوقين .

ويفضّل نزع الدلايات العلويّة بأظافر اليد بعد الفقس مباشرة . وكذلك قص منقارالطائر، بعد أسبوع من الفقس، وذلك بإزالة نصف المسافة بين المنقار العلوي وفتحةالأنف باستخدام آلة حادّة، وقص أظافر الديوك التي تستخدم للتلقيح .




برنامج التغذية والإضاءة في قطعان الرومي المرباة لإنتاج البيض

أولا : فترة الحضانة :
وهي تبدأ من الفقس حتى نهاية الأسبوع الخامس وبداية السادس من العمر . تتناول الكتاكيت خلال هذه الفترة عليقة بادئه كما هو الحال في طيور التسمين وذلك للمساعدة على إكتمال تطور الكتكوت والإستفاده من معدلات النمو السريعة خلال هذه الفترة حيث تحتوي هذه العليقة على 26-28% من البروتين بها على الأقل 10% من مصادر البروتين الحيوانية مثل السمك المجفف أو اللحم والعظم المجفف
.

ثانيأ : برنامج التغذية والإضاءة خلال فترة النمو :
خلال هذه الفترة تحدد التغذية وكذلك الإضاءة للعمل على عدم الوصول بالدجاجات والديوك إلى مرحلة التسمين وإعطاء فرصة لاكتمال الأعضاء التناسلية حفاظا على الحصول على بيض صالح للتفريخ .

وتقسم هذه الفترة إلى قسمين :
الأول :من عمر 6 -12 أسبوع حيث تتناول الطيور عليقة بها 18-20 % بروتين تسمي عليقة تجهيزية حتى يتم نقل الطيور إلى العليقة ذات المحتوي البروتينى المنخفض خلال القسم الثاني . تقدم هذه العلائق التجهيزية للاستهلاك الحر حيث تملأ الغذايات وتترك أمام الطيور مملوءة طوال اليوم .
الثاني :يبدأ من عمر 12 أسبوع وينتهي في عمر 28 أسبوع حيث تستخدم علائق منخفضة في محتواها من البروتين مع تحديد كمية العلف بالنسبة للطائر الواحد حيث يقدم 120-150 جرام لسلالات الخفيفة وحوالي180-220 جرام للسلالات الثقيلة ويتلازم نظام تحديد الإضاءة مع التغذية خلال هذه الفترة لتأخير النضج الجنسي حتى تبدأ الدجاجات في وضع البيض وقد أكتمل نموها الجسمي والجنسي بهدف وضع بيض صالح للتفريخ في بداية الإنتاج .

إذا قمت بتربية الرومي في الأحواش المفتوحة يجب عليك إتباع الآتي :
* من عمر 6-12 أسبوع تكون الإضاءة 14 ساعة يوميا وبداية من الأسبوع الثاني عشر يبدأ تحديد برنامج الإضاءة تبعا لموعد الفقس كما يلي :-
أ- عند فقس الكتاكيت في أول مارس حتى نهاية أغسطس تبلغ عمر 12 أسبوع خلال شهري يونيو ونوفمبر حيث يتناقص ضوء النهار طبيعيا .
ب – الكتاكيت الفاقسة بين أول سبتمبر إلى مايو حيث يتزايد طول النهار باستمرار تثبيت فترة الإضاءة على 14 ساعة يوميا حتى تنتظم مدة الإضاءة ولا تأثير يتزايد طول النهار المستمر خلال هذه الفترة .
ثالثا : برنامج التغذية والإضاءة خلال فترة الإنتاج :


بالنسبة لتغذية قطيعك أثناء فترة إنتاج البيض راعي الآتي :
* تأكد أن نسبة الكالسيوم في هذه العليقة 2.25 %ونسبة الفوسفور 5, % لما لهذين العنصرين من أهمية في تكوين قشرة البيض بالإضافة إلى ذلك لا بد أن تحتوي عليقة الرومي البياض على كميات كافية من مخاليط الفيتامينات والأملاح المعدنية ضمانا لحصولك على نسبة اقتصادية لوضع البيض والفقس .


* تستهلك السلالات الثقيلة حوالي 350 جرام علف باليوم في حين تستهلك السلالات الخفيفة حوالى 250-300 جرام علف/ اليوم .
* يقدم مسحوق الصدف بمعدل 5 جرام للطائر يوميا وكذلك الحصى الرفيع بمعدل 2-3 جرام للطائر يوميا .


أما بالنسبة لبرنامج الإضاءة خلال هذه الفترة تزداد فترة الإضاءة إلى 16 ساعة يوميا حتى نهاية مرحلة الإنتاج وينقص استخدام لمبات في البيوت المقفولة بمعدل 10 وات للمتر المربع بهدف منع الدجاجات من الرقاد خلال هذه الفترة حيث تمتنع الدجاجة عن وضع البيض خلال رقادها بالإضافة إلى أن الضوء عامل مهم في عملية إنتاج البيض فيسولوجيا .


إرشادات خاصة لمربي الرومي لإنتاج بيض التفريخ :
( 1 ) دجاجات الرومي لا تضع بيضها في الصباح الباكر مثل بقية الطيور لذلك يجب جمع البيض خلال فترات متقاربة عملا على تقليل اتساخ البيض أو كسرة أو شرخة .

( 2 ) يفضل عمل أماكن مخصصة لوضع البيض داخل حظيرتك مريعة الشكل وبها كمية وافرة من القش أو نشارة الخشب حيث أن الرومي من عاداته بعثرة الفرشة وخدش الأشياء قبل وضع البيض .

( 3 ) يجب أن تزود كل دجاجة بشريط من القماش السميك يثبث فوق ظهرها وجوانبها حتى لا تمزق أظافر الديك جسم الدجاجة أثناء التلقيح .

( 4 ) لنجاح عملية التلقيح يجب عليك يا أخي المزارع أن تحدد عدد الديوك الصالحة في كل حظيرة واستبعد الديوك الشرسة .

( 5 ) يخصص ديك لكل ستة فرخات في السلالات الثقلية ولكل 8 فرخات في السلالات المتوسطة و10 فرخات في السلالات الخفيفة .

( 6 ) لضمان التلقيح الناجح في الرومي وإنتاج بيض مخصب تقدم الدجاجة للديك إذا احتفظ بالديك في مكان معزول مرة كل أسبوع إلى أسبوعين تبعا لكفاءة الديك يكرر بعدها التلقيح .

حضانة صغار الرومي
تعتبر الفترة من بعد فقس كتاكيت الرومي إلي عمر 4 أسابيع من أصعب فترات حياة هذا الطائر نظرا لإحتياجاتة إلي رعاية خاصة أثناء هذه الفترة وإحتياجة إلى حرارة تحضين عالية نسبيا . في أوائل فترة الحضانة وتتطلب عملية تحضين الرومي درجة حرارة تبلغ 38 مْ عند بداية التحضين كذلك يحتاج إلى علائق مرتفعة في محتواها من البروتين حيث تبلغ نسبة البروتين في العلائق خلال فترة الحضانة الى 26-28% . بالإضافة إلى ذلك فكتاكيت الرومي حساسة جدا للإصابة بالأمراض الفطرية والبكتيرية خاصة فطر الإسبرجلوزيس وميكروبات السالمونيلا وميكروبات القولون .وبعد أن يتم فقس كل البيض الخاص بالرومي تنقل الكتاكيت الفاقسة إلى الحضانة الخاصة بتحصين الكتاكيت حيث توضع على الأرض الخاصة بالحضانة طبقة من الورق المقوي أو البلاستيك خلال الأسبوع الأول لمنع انزلاق أرجل الكتاكيت من خلال فتحات السلك مع مراعاة توفر العلف بالمعالف والمياه بالمساقي الملحقة بالحضانة ويراعي أيضا توفير درجة الحرارة المناسبة ويمكن التأكد من كفاية درجة الحرارة أثناء التحضين إذا كانت منتشرة حول التدفئة ولا تصدر أصواتا عالية
أما إذا تجمعت جميع الكتاكيت بالقرب من المصباح الكهربائي وأصدرت أصواتا عالية فمعنى هذا أن درجة الحرارة غير كافية وهذا يتطلب منك إضافة مصباح آخر يعلق في وسط الحضانة لزيادة كفاءة التدفئة . أما إذا ابتعدت الكتاكيت عن مصدر الحرارة فمعني ذلك أن الحرارة أعلي من المطلوب وفي هذه الحالة يمكنك تغير المصباح بمصباح أقل قوة .



درجات الحرارة المطلوبة خلال الأربعة أسابيع الأولىآ من التحضين .
الأسبوع الأول 36 ْ-38 ْم
الأسبوع الثاني 32 ْ-35 ْم
الأسبوع الثالث 28 ْ-32 ْم
الأسبوع الرابع 28 ْ-24 ْم
يجب أن توضع المعالف والمساقي في حضانتك بالقرب من مصدر الحرارة حيث تفضل كتاكيت الرومي أن تكون بجوار مصدر التدفئة لأنها كسولة وإذا أردت أن تربى أعداد أكبر من الرومي تزيد عن استيعاب الحضانة التي لديك يمكنك عمل حضانة بنفسك في صورة حلقة من الكرتون أو الصاج قطرها حوالي 150- 350 سم وتوضع وسطها لمبة مشعة للحرارة أو دفاية تعمل بالبوتجاز حيث يملأ المساحة الموجودة وسط الحلقة بطبقة من التبن أو نشارة الخشب كعازل وتغطي بالبلاستيك أو الورق المقوي وينثر عليها العلف خلال الأربعة أيام الأولى وكذلك لتمنع أثر رطوبة الفرشة على الكتاكيت حيث تقلل من فرصة الإصابة بالأمراض الفطرية .
يلاحظ أن يكون ارتفاع الحلقة 60 سم لمنع الكتاكيت في آخر فترة الحضانة من القفز خارجها وتزود هذه الحضانة بلمبة كهرباء قوة 100 وات حيث تلعب الإضاءة دورا كبيرا في نجاح عملية تحضين كتاكيت الرومي لأن الكتاكيت الفاقسة لا تعرف طريقها إلى المعالف إلا بصعوبة كما أنة يصعب عليها تمييز الألوان في الأعمار الصغيرة والتعليمات التالية إذا راعيتها أثناء فترة حضانة

الرومي ستخدمك في حصولك على نتائج جيدة في التحضين وهي : -
1 – يجب أن توضع المعالف وكذلك المساقي بالقرب من مصدر التدفئة
2 – بعد مرور أسبوعين من الحضانة يجب خف عدد الكتاكيت منعا للتزاحم .
3 – تقدم عليقة تحتوي على مستوي بروتين حوالي 28 % وذلك للاستفادة من النمو السريع للكتاكيت خلال الأربعة أسابيع الأولي من العمر ويمكن بالإضافة إلى هذه العليقة تقديم البيض المسلوق لهذه الكتاكيت كذلك يمكن تقديم مخلوط من نباتات الجزر والبطاطس المسلوق لها في صورة علقية إضافية .
4 – إذا تم فصل الجنسين نفضل قص أظافر الديوك خاصة إذا كانت ستستخدم في التلقيح بعد ذلك .
5 – في عمر أسبوع يفضل قص المنقار منعا لانتشار ظاهرة النهش أو الافتراس حيث تزال نصف المسافة بين المنقار العلوي وفتحة الأنف باستخدام مقص حاد أو آلة قص المنقار .
6 – في السلالات الثقيلة يفضل نزع الدلايات عند الفقس مباشرة بأظافر اليد حيث تكون صغيرة ويسهل نزعها لأن هذه الدلايات تنمو وتغطي الأعين وتسبب مضايقة للديوك بالإضافة إلى أنها تساعد على انتشار ظاهرة الافتراس حيث تكون هدفا سهلا عند التشاجر .
7 – أضف إلى العليقة سلفات المجنيز بنسبة 100 جم للطن وذلك لتجنب حدوث ظاهرة تضخم الركبة وانزلاق الأوتار بالأرجل .

تربية الرومي لإنتاج البيض الصالح للتفريخ
تقسم فترة تربية قطعان أمهات الرومي إلى ثلاثة فترات وتختص كل فترة ببرنامج خاص بها من ناحية التغذية والإضاءة والرعاية الصحية
( 1 ) فترة الحضانة :
وهذه الفترة تمتد من الفقس حتى عمر ستة أسابيع ويطبق عليها ما سبق مناقشته في : فترة الحضانة في الجزء الخاص بالتسمين من ناحية الرعاية والتغذية .


( 2 ) فترة النمو :
وخلال هذه الفترة تعد طيور الرومي لدخول مرحلة إنتاج البيض وهى تمتد من عمر ستة أسابيع إلى عمر 32 أسبوع وهو عمر النضج الجنسي ونجاح المربي خلال هذه الفترة ينعكس أثرة على فترة الإنتاج من التغذية والإضاءة وتحديد التغذية هدفها تأخير عمر البلوغ الجنسي حتى يبدأ الطائر فترة الإنتاج وقد أكتمل نمو أعضاءه الجنسية وبالتالي يمكن للمربي عمل الآتي :
1 – الحصول على بيض كبير الحجم بداية إنتاج البيض يصلح للتفريخ .
2 – زيادة نسبة البيض المخصب وبالتالي زيادة نسبة الفقس .
3 – تحديد الغذاء يعمل على تقليل تكاليف الإنتاج خلال مرحلة الإنتاج .


( 3 ) فترة الإنتاج :
وهى تبدأ مع بداية وضع البيض في عمر حوالي 32 أسبوع وتمتد حوالي 20-24 أسبوع من بداية النضج الجنسي حسب السلالة المرباة حيث يتوقف بعدها الطائر عن وضع البيض ويبدأ فترة القلش أو تساقط الريش ثم يعاود إنتاجه من البيض مرة أخرى .
بعض مربي الرومي يفضل استبقاء الطيور لموسم إنتاج بيض تالي أما البعض الآخر فيفضل ذبح الطيور في نهاية هذه الفترة ( الموسم الإنتاجي الأول) ونظرا لانخفاض معدلات وضع البيض إذا استمر لموسم إنتاجي آخر.

! .. علائق تسمين الدجاج الرومــي .. !

عليقه التسمين

تقدّم الأعلاف الرخيصة المتوفّرة في البيئة لتسمين الطيور، مثل القمح والرزالمكسّر، والنخالة، والكسب .
وتتكوّن عليقه تسمين الدجاج الرومي من 20% بروتين، ويضاف إلى العليقة في الأسابيع الأولى السمك المجفّف أو البيض المسلوق بنسبة 4% .



وخلال فترة التسمين يتم تغذية الرومي بالنظام التالي :
1 – العليقة البادئة : وهي تستخدم خلال فترة الحضانة أي خلال الأربعة أسابيع الأولى من العمر وتحتوي على حوالي 26-28 % من البروتين يفضل أن يكون معظمة من مصادر حيوانية ونباتية ذات قيمة غذائية عالية فمثلا يستخدم كسب فول الصويا أو كسر الفول بنسب تتراوح بين 30-40 % أما مصادر البروتين الحيواني وأهمها مسحوق السمك أو مسحوق اللحم فتخلط على العليقة بنسبة تتراوح مابين 7-10 % وذلك لضمان احتواء العليقة على الأحماض الأمنية الضرورية أما بالنسبة للدهون فيجب أن تكون في حدود 5% وإذا لم يمكن توفرها من مواد العلف يمكن إضافة الشحم الحيواني بعد إسالته في حدود 2% من العليقة ويجب أن تحتوي العليقة البادئة على 2800 كيلو كالوري طاقة ممثلة .


2 –علائق التسمين والعلائق الناهية: نظرا لتباين سلالات الرومي في أوزانها ووجود سلالات خفيفة متوسطة وثقيلة فإن فترة التسمين تختلف تبعا للنوع المراد تسمينه والجدول التالي يوضح نظم التغذية المختلفة حسب النوع المزمع تربيته .

عليقة بادئ :
تحتوى على 26 % - 28 % بروتين خام و 2800 -2900 ك. ك طاقة ممثلة / كجم عليقة .
عليقة نـاامي :
تحتوى على 20 -22 % بروتين خام و 2900 - 3000ك .ك طاقة ممثلة / كجم عليقة .

عليقة ناهي :
تحتوى على 15 - 19 % بروتين خام و 2900 - 3000ك .ك طاقة ممثلة / كجم علف






ويمكن تقديم عليقة التسمين التالية إلى الطيور كـافّه :
  • الذرة والقمح والرز والردة الناعمة بنسبة: ...... 50%
  • كسبة القطن والصويا والفول بنسبة: ............25%
  • دهون وشحوم حيوانيّة بنسبة: ................... 5%
  • فيتامينات (خميرة جافّة) بنسبة: ..................5%
  • أملاح معدنيّة وكالسيوم (مسحوق العظم): .........5%
  • دريس برسيم ناعم بنسبة: .......................10
  • ويقدّم الحصى والأحجار الناعمة في معالف مستقلّة لمساعدة الطائر في هضم الطعام .
ويتم تكوين وخلط علائق تسمين الرومي بنفس الأسلوب الذي يتم به خلط علائق بداري التسمين . ويمكن استخدام نفس علائق بداري المحتوية على 20% بروتين مع زيادة نسبة البروتين خلال فترة التسمين الأولي ( العليقة البادئة ) وذلك بإضافة السمك المجفف بنسبة 4 % إلى هذه العلائق أو تقديم البيض المسلوق لكتاكيت الرومي إلى علائق بداري التسمين خلال الأربعة أسابيع الأولى من العمر . وتقدم إلى الكتاكيت عليقة تحوي 28% بروتين، بالإضافة إلى الجزر والبطاطا المسلوقين


أما بالنسبة للعلائق الناهية يمكن خفض نسبة البروتين باستخدام الذرة المجروشة بنسب متدرجة تبدأ من 5% تزداد إلى 25%.
وإذا قمت بتكوين علائق الرومي بنفسك يجب مراعاة أن تكون العليقة اقتصادية واستخدام مواد العلف الرخيصة والمتاحة لديك في بيتك أو قريتك والجدول التالي يرشدك إلى كيفية تكوين علائق الرومي بنفسك .

أسس تكو ين علائق رومي مختلفة الواجب مراعاته عند تكوين العليقة ..

1 – تضاف مضادات الكوكسيديا حتى عمر 9 أسابيع .

2 – يضاف سلفات المنجيز خلال الأربعة أسابيع الأولي بواقع 100 جم للطن .

3 – يقدم الحصى أو الزلط الرفيع للطيور في معالف مستقلة .
تقدّم الأعلاف الرخيصة المتوفّرة في البيئة لتسمين الطيور، مثل القمح والرزالمكسّر، والنخالة، والكسبة .
وتتكوّن عليقة تسمين الدجاج الرومي من 20% بروتين، ويضاف إلى العلقة في الأسابيعالأولى السمك المجفّف أو البيض المسلوق بنسبة 4% .




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق