الاعلانات :

الأربعاء، 13 فبراير، 2013

إنشاء مزارع الأسماك

بواسطة : farhet Ba بتاريخ : 11:30 ص

 أساسيات إنشاء مزارع الأسماك الحديث

إعداد :

المهندس الزراعي كامل بركات

مقدمة:

إن مأساة الجوع من أكثر الأخطار التي تواجه سكان العالم، ومع تضاعف عدد السكان تتضاعف الحاجة إلى الغذاء. هنا جاء إصرار دول العالم على استغلال كافة الطاقات الغذائية لإنتاج وتوفير الأغذية لسكانها وجاء دور المصادر المائية في إنتاج مادة غذائية هامة هي الأسماك.

 
إن توفر المصادر المائية وتنوعها بالقطر يعني أن هناك إمكانيات كبيرة لإنتاج مادة الأسماك وتوفير كميات من الأغذية للسكان، وإن أهم طرق استغلال هذه المصادر في تربية الأسماك هو إقامة مزارع الأسماك الحديثة التي تعتمد على الأساليب العلمية الحديثة في تشغيلها واستثمارها وإذا ما توفرت مستلزمات الإنتاج والإدارة الصحيحة لها لأعطت كميات كبيرة من الأسماك تساهم مساهمة فعالة في تحقيق الأمن الغذائي للسكان.
وسوف نوجز فيما يلي بعض الأساسيات البسيطة لإنشاء مزارع الأسماك تسهل فهم طرق الإنشاء وتعطي فكرة عامة لهذه المزارع إضافة إلى بعض القياسات والأشكال التوضيحية لها.

أهمية تربية الأسماك:

1- من الناحية الغذائية: تعتبر الأسماك من أهم مصادر البروتين الحيواني حيث تبلغ نسبة البروتين من 18-23% في حين أن لحوم الأبقار 16.8 والبيض 13.6 وبروتينات الأسماك تحتوي على الأحماض الأمينية الضرورية لجسم الإنسان خصوصاً الليثين، كما تحتوي الأسماك على عنصر اليود الضروري لنمو الغدة الدرقية ولبعض الاستقلابات لدى الأطفال إضافة إلى وجود الفيتامينات (أ،ب،د) والمعادن (الكالسيوم ، الفوسفور ، الحديد). والأسماك سهلة الهضم لذيذة الطعم يمكن تحضيرها بسهولة ودخل في صناعات عديدة غذائية. كما أن زيت السمك هام وضروري لتغذية الأطفال والمعاقين سواء هذه الزيوت طازجة أو مضافة إلى مواد أخرى.
2- من الناحية الاقتصادية:
§ تعتبر الأسماك ذات مردود اقتصادي جيد.
§ إن زيادة إنتاج الأسماك يوفر اللحوم الأخرى في السوق.
§ زيادة الإنتاج السمكي يوفر القطع الأجنبي المخصص لاستيراد الأسماك.
§ إن تربية الأسماك تساهم في تشغيل العمل وتؤمن الاستقرار الاجتماعي.
§ يمكن الاستفادة من الأراضي غير القابلة للزراعة في تربية الأسماك بإقامة مشاريع أسماك، وكذلك الاستفادة من بعض المخلفات غيرالصالحة لتغذية السكان في تعليف الأسماك وإنتاج لحومها.

الشروط الأساسية الواجب توفرها عند إقامة مزرعة الأسماك:

- توفر المياه المناسبة والكافية لتشغيل المزرعة.
- أن يكون موقع المزرعة ذو تربة متماسكة وغير نفوذية.
- أن يكون الموقع خالي من الصخور والحجارة وقطع الأشجار.
- أن يكون الموقع بعيداً عن أماكن الفيضانات والإنهيارات الأرضية.
- يفضل أن يكون الموقع فقير زراعياً.
- أن يكون الموقع قريب من أماكن توفر مستلزمات الإنتاج إن أمكن.
- أن يكون قريب من طرق المواصلات من أجل خدمة المزرعة.
- يجب ألا يؤثر صرف مياه المزرعة على مزارع أخرى.
- يجب ألا يؤثر صرف مياه المزرعة على تلوث مياه الشرب أو مياه ذات استعمالات صحية أو إنتاجية.

مكونات مزرعة أسماك واسعة:

1- الأحواض المائية:

- أحواض التفريخ والمعالجة.
- أحواض التسمين.
- أحواض فصل الأمهات.
- أحواض خزن الأمهات.
- أحواض الخزن والتشتية.
- أحواض التسويق.

2- أقنية التغذية والصرف وتشمل:

- الاقنية الرئيسية
- الأقنية الفرعية والمصبات.
- المصارف الرئيسية
- المصارف الفرعية.

3- مستودعات الأعلاف:

- أبنية الإدارة، السكن، المرآب ، المخبر.
- الآليات والعدد الصغيرة (جرار – سيارة بيك آب – ناثرة أعلاف- الخ).
- المضخات والمولدات الكهربائية.
- الكادر الفني والعمالي المشرف على المزرعة.

أساسيات إنشاء مزرعة أسماك واسعة لإنتاج أسماك الكارب والمشط:

يختلف حجم ونمط المزرعة المراد إنشاءها باختلاف مساحة الموقع وتوفر مصادر المياه ونمط التربية وطرق الصرف، وفي جميع الحالات لابد من توفر أساسيات بسيطة توضح إنشاء الأحواض ونظام التغذية المائية وغيرها، وسوف نوجز بعض هذه الأساسيات عند إقامة المزرعة.
الخطوات الواجب اتباعها عند إنشاء مزرعة الأسماك:
- يجب دراسة المشروع بشكل جيد من حيث توفر أساسيات المشروع ومستلزمات تشغيله والتصورات الأولية لنجاحه.
- يجب دراسة المياه المعدة لتشغيل المزرعة ومعرفة مدى صلاحيتها لتربية الأسماك.
- يجب دراسة تربة الموقع ومعرفة مدى تماسك تربته ونفوذها على ضوء الأراضي المجاورة.
- يجب وضع مخططات المزرعة وتشمل:
  • مخطط للأحواض
  • مخطط لأقنية التغذية والمصارف.
  • مخطط الأبنية والمستودعات وأجهزة الضخ والكهرباء.
  • مخطط عام للموقع يبين المناسيب لكافة منشآت المزرعة.
- يجب تجهيز الموقع بإزالة الصخور والكتل الترابية وبقايا الأشجار وتسوية الموقع بما يتناسب وميول المزرعة بالتغذية والصرف.
- يجب تسهيل طريق المزرعة بحيث يمكن الوصول إلى الموقع بسهولة.

الأساسيات الأولية لإنشاء الاحواض:

نبين فيما يلي فكرة بسيطة عن الأحواض المستخدمة في مزارع الأسماك الواسعة مع بيان القياسات والرسومات البسيطة التي تدل على الشكل العام لهذه الأحواض وتساعد على إنشائها.
- أحواض التفريخ: وهي أصغر أحواض المزرعة وتستخدم لعمليات التفريخ، وهي إما أحواض اسمنتية صغيرة أو أحواض ترابية، ويختلف حجم هذه الأحواض من مزرعة إلى أخرى. ويمكن استخدام هذه الأحواض بعد عمليات التفريخ في عمليات المعالجة الصحية للأسماك ومن القياسات المعروفة 3×3×1.2 م 6×9×1.2 م 5×4×1.2 م
وفيما يلي بعض النماذج لهذه الأحواض الشكل (1) ، (2).

شكل (1) مسقط أفقي لحوض تفريخ




شكل (2) مقطع عرضي لحوض تفريخ


- أحواض الحضانة: وهي الأحواض التي تستخدم لحضن وتربية الفراخ وإنتاج الاصبعيات بعد عملية التفريخ، وهي أكبر من أحواض التفريخ وعادة تكون بمساحة (نصف هكتار – هكتار) للمزارع الكبيرة و 0.2-0.3 للمزارع الصغيرة، وهي أحواض ترابية غالباً جيدة من حيث التغذية بالمياه والصرف ولها أقنية وسطية وحفرة جمع الإصبعيات في مصرف الحوض بغية جمع هذه الإصبعيات عند الحاجة.
فيما يلي نموذج لحوض حضن بمساحة 0.5 هكتار (50×100 م).


شكل (3) مسقط أفقي لحوض حضن




شكل (4) مقطع طولي لحوض حضن





شكل (5) مقطع عمودي لمأخذ حوض حضن - تسمين




شكل (6) شكل عمودي لمصرف حوض حضن




شكل (7) مقطع عرضي لقناة وسط حوض حضن حجرية



- أحواض التسمين: وهي أكبر أحواض المزرعة وتستخدم لتربية وتسمين الأسماك بدءً من حجم 25-35 غ وحتى الوزن التسويقي 750 فما فوق بالنسبة لسمك الكارب ومن 15-25 غ لإصبعيات المشط وحتى 250 غ فما فوق لسمك المشط ومساحة الحوض غير ثابتة من مزرعة لأخرى فهناك أحواض 2 هـ، 4 هـ ، 7 هـ ، 10 هـ وغيرها.
عمق الحوض عند مأخذ المياه بين 120-150 سم وعند الصرف 170-180 سم حسب طبيعة الموقع، وميول الجدران 1:3 .
يوجد لكل حوض قناة وسطية تبدأ من مأخذ الحوض وحتى مصرفه بعرض 70 سم وعمق 40 سم ولها أقنية فرعية على جانبيها وتنتهي بحفرة جمع السمك وهي حفرة حجرية بطول 15-25 م وعرض 5-10 م وعمق 40 سم حسب كبر الحوض الغاية منها جمع الأسماك بسهولة أثناء التسويق وتسهيل صرف مياه الحوض، كمية المياه اللازمة بحدود 4-5 ليتر /ثانية/ هكتار، وفيما يلي نموذج لحوض تسمين كارب ومشط.




شكل (8) مسقط أفقي لحوض تسمين أسماك كارب ومشط




شكل (9) مقطع طولي لحوض تسمين



- أحواض التشتية: وهي أحواض مشابهة لأحواض الحضن من حيث الشكل العام والمساحة إلا أن كمية المياه الواردة والصرف أكبر من أحواض الحضن كذلك فإن العمق أكبر من حوض الحضانة والغاية من ذلك هو خزن أكبر عدد ممكن من الاصبعيات أو الأسماك خلال فصل الشتاء في مساحة محددة بتوفير كميات كبيرة من المياه المتجددة بغية الحفاظ على درجات الحرارة المناسبة وتوفير كميات الأكسجين الكافية لحياة الأسماك، أما القياسات المطلوبة فهي 150-160 سم عند المأخذ 180-200 سم عند المصرف ودرجة الميل 1:3 وأن كمية المياه الواجب توفرها يجب ألا تقل عن استبدال المياه بالحوض مرة كل 12 ساعة.



شكل (10) مسقط أفقي لحوض تشتية




شكل (11) مقطع عرضي لحوض تشتية

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...
يتم التشغيل بواسطة Blogger.

جميع الحقوق محفوضة لذى | السياسة الخصوصية | Contact US | إتصل بنا

تطوير : حكمات